صفات كونية للقادة الحقيقيون - معهد محمد باحارث للتنمية الذاتية و الإعلام

صفات كونية للقادة الحقيقيون

محمد باحارث
29 Apr 2023
  • صفة التوازن

    حياة القائد الحقيقي يجب ان تكون موزونة ، و تفاعل القادة بالمشاعر و الأفكار و الكينونة و الأفعال يجب ان يكون موزوناً ، و يجب ان يحل جميع المشاكل بإبداعية فائقة ، يخلقوا بيئة من القوة و التمكين للآخرين حتى في وقت الأزمات. و لا تستطيع استفزازهم او التأثير عليهم لانهم موزونين من الداخل و الخارج. بين المنزل و العمل.
  • صفة التحول

    التحول هو الطبيعة الحقيقية للقادة الحقيقيين ، أعلم ان الجملة السابقة قد تبدو مستهلكة و لكنها الحقيقة. التحول هو طبيعة الكون نفسه. القادة الحقيقيون يتعرفوا على انفسهم و على تحولاتهم الداخلية و المؤثرات لهذا التحول. و ينظرون الى العالم بعدة ابعاد ، فقد يتعاطفون مع العدو للحظة عندما يكونون مكانه. ولذلك هم دائماً أصحاب اليد العليا.
  •  صفة القوة

    القوة الحقيقية تتجاوز تلك التي تعرف بالعضلات او بالسلطة او بالمال ، القوة الحقيقية لا يعرفها الا القادة الحقيقيون. انهم متصلون باللحظة ، انهم متصلون بحدسهم ، انهم متصلون بالكون بطريقة او بأخرى. القادة الحقيقيون لديهم مناعة من الانتقادات ، ليسوا تحت رحمة احد و يستطيعون تمكين الآخرين بأفكارهم و أفعالهم.
  • صفة الحب

    الحب كما يعرف بصور أخرى مثل التعاطف و الرحمة ، هي قطع اساسية من لبنات هذا الكون و التكوين الإنساني. كل المعاناة مرتبطة ببعضها. القادة الحقيقيون لا يقعون ضحية الأفكار و المباديء الكاذبة. لا يؤمنون بأنهم منفصلون عن العالم. بل يمارسون التعاطف و الشفقة تجاه معاناة الآخرين. و يبحث عن حلول غير مسبوقة لإنهاء معاناة الآخرين. يبحث عن الحب و المتعة و السعادة لنفسه ثم للآخرين.
  • صفة الإبداع

    الإبداع هو أساس في حياة القادة الحقيقيين ، تسخير الإبداع لخدمة البشرية هو بالفعل تفعيل لكل شي في الكون. القادة الحقيقيون يعرفون أهمية التغيير و أهمية الانفصال عن الأفكار الهدامة والأفكار المتكررة و الأنماط. العمل من مبدأ العلم و الثقافة مدموجة مع الإبداع تعطي القائد الحقيقي القدرة على غزو أي صعوبة و الانتصار على اي تحدي يواجههم.
  • صفة إخلاص النية

    النية هي الاساس المزروع في اعمق الجزيئات ، و لديها القدرة على تحريك الذرات بل حتى الجبال. قوة النية غير مرتبطة بأي زمان ومكان. النية تفعل كل الأفعال و هي أساسها. المبدأ الذي يقف خلف تفعيل النية هو الإخلاص. و عدم التشتت بالفوضى و الأفكار العشوائية. و استخدام المشاعر لئلا تستخدمهم المشاعر. الذكاء المشترك البشري يتأثر بالنية و يمكنك استخدامه بدون الكلام. عبر النية تستطيع تحقيق اي شيء و كل شيء. الثقة بالنفس ، الدقة و التفصيل ، النزاهة ، الإخلاص ، الطاقة المبهجة و الكاريزما. كلها تدفع النية للأعالي.
  •  صفة السمو الذاتي

    السمو الذاتي في نواة كل قائد حقيقي ، السمو الذاتي هو أول خطوة لمعرفة ذاتك و الوصول الى طاقاتك الكاملة. بهذه القدو يستطيع القائد الحقيقي ان يغوص في أعماقه و بعيداً عن الاسرار الروحانية سيكتشف اسراراً جديدة خاصة به و سيكون على علم تام بما يبطنه عقله، يستطيع إسكات جميع الأفكار الداخلية و الخارجية. القادة الحقيقيون لا ينظرون للعالم من الخارج فقط بل ينظرون إليه من الداخل. يستطيعون أن يجدوا النظام في وسط الفوضى. يستطيعون مواجهة الفوضى. يعلمون انهم ولدوا من تلك الفوضى و لكنهم مارسوا سيادتهم عليها و تمكنوا منها و تجاوزوها.

التعليقات